الرئيسية » قصص نجاح » الهيئة ترسم البسمة على شفاه عدي و عائلته
odai1

الهيئة ترسم البسمة على شفاه عدي و عائلته

كان (عدي محمد حسام مهنا) طفل السابعة يعاني من فقر دم حاد منذ أن بلغ عمره السنة والنصف حيث كان يلاحظ عليه مظاهر الكسل الشديد والهزال وشحوب الوجه واصفرار العينين دون عن أخوته وأقرانه.

15151266_1143298672374347_629224276_n

وكانت أمه تسعى لعلاجه بكافة السبل والطرق المتاحة ولوضعهم الاقتصادي الصعب بسبب الظروف المادية الصعبة التي تعاني منها الأسرة.

وبعد سماع والـدة هذا الطفل بقيام مؤسسة كاريتاس القدس ضمن مشروع التدخل بعد الحرب بعملية فحص دم للأطفال الذين يعانون من فقر الدم , سارعت لتسجيل أطفالها ضمن المشروع .

15151087_1143298655707682_694228868_n

وعند فحص دم طفلها (عدي) كانت نتيجة فحصه الإصابة بفقر دم شديد بنسبة 10.7, وأشارت إلى أنها عرضته على كثير من الأطباء الذين قاموا بفحص دم له وطلب فحوصات غالية الثمن لعلاجه ونصحوها بالاهتمام بتغذية طفلها (عدي). لكن دون جدوى من تحسنه , وقال الأطباء: لها بأن طفلها لن تزيد نسبة دمه وطبيعة الدم لديه متدنية وستبقى دون العشرة.

ومع تناول الطفل (عدي) لعلاجه (الأدوية المدعمة بالحديد والفيتامينات والبسكويت والحليب ) من قبل مؤسسة كاريتاس القدس واستمراره عليها بجانب التغذية الجيدة من قبل أسرته, تحسن الطفل بشكل ملحوظ بنشاطه وتفاعله مع أقرانه ومشاركته اللعب معهم .

وبعد القيام بعملية الفحص الثاني للأطفال ظهرت النتيجة بارتفاع نسبة الدم لديه إلى 12 وهنا انفرجت أسارير الأم بعد سماعها هذه النتيجة , وشكرت المؤسسة على هذه الجهود الطيبة وتتمنى منهم الاستمرار بمثل هذه المشاريع التي تعود بالفائدة على أطفال قطاع غزة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *